الاثنين، 23 مارس، 2015

هل الترجمة صعبة ؟


هل الترجمة صعبة؟



بسم الله الرحمن الرحيم

شهد مجال الترجمة العربية للأنمي الكثير من التوسع والتطور مؤخراً
معظم أنميات المواسم تترجم أولاً بأول من قبل العديد من الفرق
انتشرت مواقع الترجمة في كل مكان على الشبكة
والمترجمون من فرق وأفراد يستابق كل منهم لإنتاج الأعمال بالجودة التي ترضيهم أو لا تفعل..
للبعض المحظوظين أصبحت ترجمة الأنمي مصدر دخل جيد نوعاً ما وللبعض تحول إلى عمل بدوامٍ كامل..

لست هنا لأتحدث عن أحوال الفانسب العربي بأي شكلٍ من الأشكال ولا لمناقشته
فهذا الموضوع قد بات قديماً فالجميع قد بت وفت فيه بما يكفي. وصدقاً.. من أنا لكي أتحدث عن أحوال الفانسب العربي؟.. فما أنا إلا مترجمة بائسة في بدايات المشوار.
وكذلك لست هنا لأدعي الكمال فلست من مترجمي أعمال المواسم و مكتبة أعمالي ليست بتلك الضخامة ^^"
إنما هذه التدوينة فقط لأجيب عن سؤالٍ كثيراً ما أصبحت أتلقاه
هل الترجمة صعبة؟
كيف بدأتي تعلم الترجمة؟
كيف أتعلم الترجمة بسرعة؟
وما إلى ذلك...

في الواقع تعلم عملية الترجمة بذاتها ما عاد أمراً صعباً في الوقت الحالي فالشروحات تملأ الشبكة وكثير من أصحاب الخبرات يشاركون خبراتهم عبر المنتديات أو المدونات والمواقع الفردية.
فسواءً كنت تبحث عن طرق الترجمة أو أساليبها أو البرامج المستخدمة في الإنتاج وغيره.. فالمعلومة قد أصبحت بمتناول الجميع وهذا أمر جيد.. فالإنترنت هدفه الأول والأساسي هو تبادل الخبرات والمعرفة وتحويل العالم إلى قرية صغيرة.

برامج الترجمة بمختلف أنواعها سهل التعامل معها ما إنت كنت تهدف فقط إلى الترجمة بشكلٍ مختصر وبسيط ومفيد..
كذلك الإنتاج والدمج والإعداد أصبحت من السهولة بمكان حيث أن الجميع بقليل من القراءة والبحث يمكنه إتقانها.
لهذا فالعملية بأكملها وبشكل أساسي يمكن إتقانها فقط باتباع الشروحات وقليل من الصبر والتمرين..
وهذا أمر جيد. من الجميل أن نرى المحتوى العربي على الشبكة قد بدأ أخيراً يحوي المفيد ويحقق الهدف الذي أنشيء من أجله.
لكن هل هذا الأمر جيد بالنسبة إلي كمشاهد أو مشاهدة؟
أيكفي أن يقوم أي شخص بالترجمة وينتج لي عملاً لكي أشاهده؟

في الواقع هناك أمر وحيد لن يمكن لأي شرح أو موقع تعليمك إياه.. وهو اللغة.
سواءً كانت الإنجليزية أو اليابانية إن كنت رهيباً لدرجة الترجمة السماعية من اللغة الأصلية... أو حتى للأسف الشديد اللغة العربية!
لن أتكلم هنا عن الترجمة من اللغة اليابانية لأنها ليست شائعة في الفانسب العربي فقليل من يترجم دون الحاجة للفرق الأجنبية.
إنما أعني هنا أن أتحدث عن اللغتين الإنجليزية والعربية. كيف تكون "مترجماً" إلا إن أتقنت اللغة التي تترجم منها وإليها؟
المترجم يحتاج أكثر بكثير من مجرد الأساسيات باللغة.. إنما هناك ما يسمى بـ"اللغة المتَحَدَّثة" أي اللسان الدارج. معظم الفرق الأجنبية لا تترجم بالإنجليزية "الفصيحة" إن جاز لي تسميتها بذلك والتي ندرسها في كتاب اللغة الإنجليزية في المدرسة.. وعلى المترجم أن يمتلك المعرفة للتفريق بين الـ"slang" و الترجمة الحرفية للكلام..
لا يكفي فقط أن تكون على دراية بأساس الأساس ويكون مترجم جوجل إلى جوارك فهو لن يترجم لك بطريقة مفهومة وآمنة للإخراج بشكلٍ نهائي وكامل.

كذلك أحياناً يكون الإلمام بالحد الأدنى من اليابانية المنطوقة أمراً لا مهرب منه لترجمة بعض الحوارات الذكية.. فاليابان شعب يحب ألعاب الكلمات والتلاعب يالألفاظ ولقد ابتلاهم الله بالكانجي فهنيئاً لمن أتقنها.

هناك أيضاً معضلة الأنميات ذات الطابع العلمي والمصطلحات الصعبة. وبما أننا شعب يرفض الاعتراف بالأخطاء وذو كرامة وكبرياء لا نرضى بطلب المساعدة أو حتى نملك ما يكفي من الشجاعة للاعتراف بأن مصطلحاً ما قد أشكل علينا.


عصير الكلام:
الترجمة كعملية ليست صعبة أبداً وبإمكانك تعلمها في أسابيع إن لم تكن أيام.. ولكن..
لكي تترجم أن تحتاج إلى اللغة أولاً.. وأخيراً. وليست الإنجليزية أو اليابانية فقط إنما وبشكل مفاجئ وأهم من غيرها.. العربية كذلك.

لكن كيف أحسن لغتي الإنجليزية بشكلٍ يمكنني من إنتاج ترجمة تليق بعقل وفكر المشاهد العربي؟
وماذا عن التأثيرات والأكواد والمحاكاة والرسم والكاريوكي وكل ذلك الذي يسبب الصداع؟

هذه لتدوينة أخرى إن شاء الكريم.


هناك تعليق واحد:

  1. ربما اتفق معك بالكثير لكن صعوبة الترجمة بنظري هي في المزاج بدرجة اولى والصبر و تختلف درجة الترجمات صعوبه فالانمي و المانجا في مستوى الصعوبة ليسا بمستوى واحد ولكن لشخص معدم اللغة مثلي فالترجمة مستحيلة :-

    ردحذف