الأحد، 22 يناير، 2017

عشرة أفلام محيرة وتستحق المشاهدة



في أحيان كثيرة لا تكون الأفلام التي أشاهدها لأول مرة كما تبدو عليه.. أو كما توقعتها أن تكون
وتظهر براعة الكتاب والمخرجين بأناقة حين إنتاج عمل فني ما يجعلك في حيرة واندهاش
أدناه عشرة أفلام شاهدتها وتركتني أفكر كثيراً وكثيراً ولفترة طويلة جداً بعد مشاهدتها
ماذا حصل في النهاية؟ هل ما حصل فعلاً قد حصل أم أنه مجرد أوهام أو هلاوس؟ أين تقع الحقيقة بالضبط في خريطة واقع هذه القصة؟ أين ينتهي الفلم وأين يبدأ؟
طبعاً لن أذكر الكثير من التفاصيل بخصوص القصة والحبكة لأي من تلك الأفلام لأن عنصر المفاجأة هو المحرك الأساسي لقيمة كل واحد منها. وقد تبدو النبذة المختصرة غير جذابة من الوهلة الأولى ولكن.. إنما هي فقط رأس الجبل الجليدي الظاهر للعيان، وما خفي كان أعظم.


الفيلم الأول: Inception

حسناً.. هذه القائمة كان ولابد أن يحتل فيها هذا الفيلم المكانة الأولى.. ولأسباب عديدة، فهو مشهور ولكونه فيلماً استغرقت كتابة نصه عشرة سنوات كاملة استحقها بجدارة وكان نتاجاً ناجحاً لها. وبالنسبة لي شخصياً فمن أسباب نجاحه العديدة فوق كونه يملك القصة الفريدة والإخراج الممتاز، هو طاقم الممثلين الراقي.. ليوناردو دي كابريو، إيلين بايج، جوزف غوردن ليفيت وغيرهم من النجوم.
الفيلم في الأساس محوره الأحلام.. مجموعة من المحترفين في اختلاق والتحكم في الأحلام والعقل الاواعي ويتخذونها عملاً مربحاً. حيث ينجزون مهاماً بمقابل عن طريق اقتحام أحلام الضحية وزرع أو استخلاص المعلومات الحساسة من عقلها الباطن وبيعها لمن يهمه الأمر. ولكن أين ينتهي الحلم ويبدأ الواقع؟ أحياناً يخلق أولئك المحترفون عوالم أحلام مثالية جداً وواقعية لدرجة استحالة التمييز بينها وبين العالم اليقظ. وهنا تكمن حبكة الفيلم.

تريلر الفيلم



الفيلم الثاني: Predestination

بعد ان انتهيت من مشاهدة هذا الفيلم.. بقي رأسي بين يدي لفترة طويلة.. ما الذي شاهدته للتو بحق الجحيم؟ لم أتوقع أياً من ذلك حينما بدأت مشاهدته، بل على العكس لم أتوقع إلا قصة أكشن عادية كغيرها ولغز يسهل التنبؤ به كما هي الحال دائماً.. لكني كنت على موعد مع الدهشة.
هذا الفيلم مليء بالأحداث غير المتوقعة ومن الصعب قول الكثير عنه دون إفساده. كل ما يمكن قوله هو أن القصة محورها .. إن كان لها محور بالفعل وإنما هي حلقة كبيرة مفرغة و مفزعة من الأحداث غير المتوقعة.  وأداء الممثلين المذهل الذي يزيد من ارتباكك كمشاهد فقد كان من أروع ما شاهدت. السبب الوحيد لكونه في المركز الثاني في قائمتي هو تعصبي لليوناردو دي كابريو.
أنصح بعدم البحث عن أي معلومة تخص هذا الفيلم ومشاهدته على عمى تام لتأثير أقوى.

تريلر الفيلم



الفيلم الثالث: Memento

هل سبق وأن شاهدت فيلماً بدأ من نهايته؟ احترت جدياً حينما بدأت متابعة هذا الشيء وفكرت أن خطأ ما قد طرأ على النسخة التي أشاهدها.. ولكن الحقيقة أن هذا الفيلم كان فعلاً من الغرابة بما يكفي كي يبدأ بالمقلوب.
يحكي الفيلم عن رجل مصاب بمرض شيق وهو فقدان الذاكرة قصير المدى.. أي أنه وبعد مرور عشرة دقائق تمحى ذاكرته وتعاد كما لو كانت قرصاً أو شريط كاسيت عالق في مشغله. المشكلة في الأمر هي رغبته في الانتقام من مرتكب جريمة اغتصاب وقتل زوجته.. ولكنه المرض يقف عائقاً فيعمد إلى وشم كل التفاصيل المهمة لقضية زوجته على جسده كله.. ويعمد إلى ترك ملاحظات بخط يده ليقرأها إذا ما فقد الذاكرة و يتبع ما تنص عليه. ولكن الأمر ليس بغاية السهولة هكذا. فكيف يمكنك أن تثق بنفسك وأنت حتى لا تعرف من كنت وماذا كنت تفعل قبل عشرة دقائق؟

تريلر الفيلم



الفيلم الرابع: Triangle

والمزيد من الحلقات المفرغة.. شاهدت هذا الفيلم مؤخراً ولم أهدأ حتى جعلت العائلة بأكملها تشاهده.. لا ينبغي لي أن أفقد عقلي وحدي وإنما على الجميع أن يفعل ويشاهد هذا الفيلم.
كالعادة ملخص قصة الفيلم لا يحكي الكثير لأن خطر الحرق كبير جداً هنا. وهذا شيء دفع الفيلم ثمنه في التقييمات لأنه وعلى ما يبدو فإن النقاد لا يتكبدون حتى عناء مشاهدة كامل الفيلم وأخشى أنهم قد شاهدوا إعلان الفيلم وحسب. يدور الفيلم حول مجموعة من الأصدقاء يخرجون إلى المحيط في رحلة بحرية ولكن تضرب بهم عاصفة مفاجئة تضطرهم إلى الاحتماء بسفينة غامضة ومهجورة تظهر من العدم.. القصة المعتادة صحيح؟ كلا.. لا زال هناك الكثير..

تريلر الفيلم



الفيلم الخامس: The Prestige

فيلم مذهل وأخاذ يأخذك لعالم السحر وخفة اليد والعروض الكرنفالية الساحرة. هذا الفيلم لم يكن مفرمة للمخ كسابقاته من الأفلام أعلاه ولكنه بلا شك يستحق مكانته في هذه القائمة. عبقرية الشخصيات في ابتكار أساليب وطرق مسرحية وسحرية وإتقانها لدرجة التفاني اللامتناهي. هذا الفيلم دائماً ما أتخيله على هيئة الساحر الجذاب الذي ما إن يظهر حتى يسرق أنظار الجميع إليه. كما هي شخصيتاه الرئيسيتين اللتين أبدع في تجسديهما كل من هيو جاكمان و كريستيان بايل بكل ما في الكلمة من معنى. استرح على الكنبة وقرب علبة الفشار تلك من متناول يديك فبانتظارك عرض لا ينسى مع هذا الفيلم الراقي.

تريلر الفيلم




الفيلم السادس: Shatter Island

فيلم آخر من بطولة ليوناردو دي كابريو لأنه ممثلي المفضل ولأن هذه مدونتي وأفعل فيها ما أشاء.
لكن صدقاً.. فالفيلم بالفعل يستحق كل التقدير لكمية الذهول والدهشة التي ترافق مشاهدته منذ البداية وحتى النهاية. أثناء مشاهدتي له لم أعرف بمن أثق.. ولا من أصدق.. من هو العاقل ومن هو المجنون.
الفيلم يروي قصة المارشال تيدي دانيالز ورحلته إلى جزيرة "شاتر أيلند" للتحقيق في قضية اختفاء. ولكن الجزيرة هي في الواقع عبارة عن مشفى نفسي عملاق أو بالأحرى "منفى على هئية مصحة" ويعج بالمرضى المتوهمين وضحايا الهلاوس والوساوس.. والوضع لا يبشر بخير فأحد المرضى يدعي أن الطبيب المسؤول هو المجنون الوحيد بينهم وأنهم جميعاً ضحاياه ولكن لا أحد يصدقه.. هل هو فعلاً يقول الحق أم أن هذه واحدة من هلاوس جنون المؤامرة كغيره من المرضى؟ شيئاً فشيئاً يجد المارشال نفسه متورطاً بشيء أكبر من مجرد البحث عن شخص مفقود.

تريلر الفيلم




الفيلم السابع: The Butterfly Effect

سفر عبر الزمن؟ ولم لا؟ لماذا لا نسافر إلى نقطة معينة في الماضي الخاص بنا ونتخذ قراراً مختلفاً تماماً عما فعلناه سابقاً لينتهي الأمر بكارثة كبيرة؟ سيكون ذلك في قمة المتعة والإثارة..
هذا هو مختصر قصة الفيلم وهذا بالضبط ما يفعله بطل الفيلم إيفان الذي يكتشف أن لديه القدرة على العودة بواسطة قراءة مذكراته القديمة التي كتبها في مراحل مختلفة من حياته. هذا الفيلم كان أول فيلم شاهدته في حياتي على هذه الشاكلة وكنت في سن صغيرة نسبياً على فهمه بشكل تام.. أذكر أنني شعرت باليأس والعجز لدرجة لا تصدق ولكني عندما أعدت مشاهدته مؤخراً "كنت قد تشبعت لدرجة كبيرة بأمور من هذا القبيل" .. فكرة أن الماضي قد لا يتغير ولا يؤدي إلى حاضر ومستقبل جيدين حتى ولو حاولنا جهدنا إصلاح ما فات.. حقيقة أن تغييراً بسيطاً في خط زمني ما قد يغير منظومة الكون كلها ويؤدي لكارثة. كلها كانت مفاهيم جديدة علي وزادت من معدل دهشتي وحيرتي بعد مشاهدته.

تريلر الفيلم




الفيلم الثامن: Source Code

فيلم آخر يتناول مواضيع كالواقع الافتراضي والسفر عبر الزمن وتغيير ما فات.. ويحكي قصة كولتر ستيفينس ويؤدي دوره جيك جيلنهال طيار عسكري يستيقظ فجأة ليجد نفسه في قطار لا يذكر أنه قد استقل متنه. وليزداد الطين بلة.. يكتشف أنه في جسد شخص آخر. وآخر ما يتذكره هو حادث تحطم طائرته الخاصة في مكانٍ ما في أفغانستان. ولكن بما أنه لا وقت للدهشة فهناك قنبلة في مكان ما على هذا القطار معدة للانفجار بعد ستة دقائق.. مهلاً؟ كيف يعرف كولتر بأمر القنبلة؟ أعتقد أن الأمر واضح طبعاً.
الفيلم كان مختصراً ودخل في لب الموضوع مباشرة دون لف أو دوران لدرجة أنني شعرت بعد انتهائي من مشاهدته أنه قصير جداً! مستحيل أن يكون كل ذلك قد استغرق ساعة ونصف! ولكنه لم يكن أبداً غير متقن وإنما استغل المخرج كل دقيقة من الفيلم ليذهلنا دون تأخير أو مماطلة.

تريلر الفيلم




الفيلم التاسع: Interstellar

فيلم آخر مشهور أشك أنني أحتاج للاستفاضة بخصوصه. أدهشني هذا الفيلم حيث أنه بدأ بطريقة وانتهى بطريقة مختلفة تماماً.. بدأ بمشاهد من الريف الأميريكي الهادئ ومزارع يهددها القحط وصولاً إلى الفضاء والثقوب السوداء وانتهاء بمكانٍ ما في المستقبل البعيد. حدثني عن التطور غير المتوقع للاحداث.
هل تساءلت يوماً ماذا يوجد داخل ثقبٍ أسود؟ أو كيف تبدو الأبعاد الأعلى بالنسبة لنا ككائنات محصورة بين ثلاثة أبعاد؟ هذا الفيلم يصلح لك إذاً. رغم أنه أبداً ليس مرجعاً علمياً صحيحاً للباحثين عن بيانات صائبة علمياً وفيزيائياً.

تريلر الفيلم




وأخيراً.. الفيلم العاشر: Donnie Darko

فيلم آخر من بطولة جيك جيلنهال.. وعلى ما يبدو فأن هذا النوع من الأفلام المحيرة والنفسية هو بيئته الطبيعية.
هذا الفيلم مجنون باختصار.. ولم أفهمه 100% رغم مشاهدتي له ثلاثة مرات إلى الآن. لا أعرف ماذا أقول فيه بصراحة.
يحكي عن دوني داركو وهو مراهق غير سوي حيث أنه يتراءى له رجل غريب يرتدي بزة أرنب برأس عملاق قبيح ويتنبأ له بنهاية العالم الوشيكة.. سكيتزوفرينيا؟ أوهام؟ هلاوس؟ حقيقة؟ لا أدري في الواقع وحتى هذه اللحظة.

تريلر الفيلم




وإلى هنا نصل إلى ختام هذه القائمة المتواضعة. وأحب أن أنوه إلى أنها بالطبع قائمة تخضع لتفضيلي الشخصي ولست ناقدة سينمائية بأي حال من الأحوال.. إنما هي فقط قائمة ببعض الأفلام التي ارتكبت مجزرة في مخي المسكين وأحببت مشاركتكم بها..
هل شاهدتم فيلماً محيراً أذهلكم ولم أذكره في القائمة؟ أرجو مشاركتي به وذكره في التعليقات أدناه.

أشكركم على احتمال تدوينة عشوائية أخرى من تدويناتي
طاب يومكم ~

هناك 3 تعليقات:

  1. قائمة رائعة بالفعل فى افلام لم افهمها مثل Source Code
    لم افهم نهاية الفلم جيدا لم افهم اذا عاش او مات
    وكيف جثتة فى ذالك المكان وهو فى القطار مع حبيبتة ولا زوجتة ما اتذكر الفلم حتى الان اتذكرة لتعقيده
    وهناك فلم اخر كان غريب للغايه كان الاغرب على الاطلاق بالنسبة لى فى بداية الفلم رحلة استكشاف ثم حصلت مشكلة وقام احدهم بقتل فتاة وخلع رجلها بكاملها وقتلها لم افهم ماذا فعلت اخذت قبعتة فقط ثم حصل اصوات ربما كائنات فضائية لم اعرف ماذا تكون فى النهاية
    ووصل الامر الكل اصبح ينتحر ويقتل بعضة وفى النهاية
    وصل فندق فى الغابة لم افهم ايضا ذلك وجلس فى سينما
    وكان بجانبة اشباح للحظه واختفت وظهر حبيبتة وهى تم تصليبها لم اتذكر اسمة لكن اعتقد يستحق يكون فى القائمة

    ردحذف
    الردود
    1. أهلاُ! أشكرك على قراءة التدوينة وآمل أنها احتوت ما يعجبك.
      بالنسبة للفيلم الذي ذكرته..للأسف لم أميزه ولا أذكر أني شاهدت شيئاً بهذه الأحداث. أيمكنك تذكر اسمه؟ هل هو I Know Who Killed Me يا ترى؟ أستبعد ذلك ^^"
      أشعر بالفضول الآن >< لربما يتمكن أحد زوار المدونة من مساعدتنا لمعرفة عنوان الفيلم؟

      الرجاء ممن يتعرف على هذا الفيلم ترك تعليق بعنوانه مشكوراً :)

      حذف
  2. شكرا لمشاركتنا الافلام
    على مايبدو ان اذواقنا متشابها جدا ان لم تكن نفسها اوسان1
    لاحظت هالشي كذا مره اوسان1
    وايضا افضل ممثل لدي هو ليوناردو دي كابريو
    رغم اني لست من متابعين الافلام او المسلسلات على الاطلاق
    الافلام من الواضح انها ستعجبني ان لم تكن جميعها اوسان1
    لم اشاهد سوى فلمين فقط : ٦ ، ٨
    الفلم السادس اعجبني جدا جدا لدرجة ان نهاية الفلم شككتني في نفسي و لم اتوقعها على الاطلاق ، من الاخر الفلم خورافي
    والفلم الثامن ايضا اعجبني ومثل ماقلتي الفلم مختصر ومافيه اي تمطيط من اي ناحية لكن من وجهة نظري لايصل لروعه الفلم السادس الي ابدع فيه الممثل ليوناردو دي كابريو

    ردحذف