الأربعاء، 30 سبتمبر، 2015

ماذا لو (1) : ماذا لو حكم محبو الكتب العالم؟


أولاً أحب أن أبارك لكم جميعاُ عيد الأضحى المبارك أعاده الله علينا وعليكم بالخير والمحبة
ثم أحب أن أعتذر بشدة على اختفائي قرابة الشهر الماضي لظروف صحية وحياتية حادة
أدري أن رأسي مطلوب على عصا الآن من قبل العديد من الأشخاص ^^" حقكم علي أعترف.. وأعد أني
سأعود لتأدية مهامي كما السابق.. أو ربما يجدر بي أن أبذل القليل من الجهد أكثر من السابق.....

حسناً، بعد وضع كل النص أعلاه جانباً.. ماهو موضوع هذه التدوينة؟


هذه التدوينة -ولحسن حظكم- لا تحوي فقرات فلسفية ولا نظراتي الأفلاطونية للحياة. هذه التدوينة وببساطة عبارة عن مقال جميل قرأته اليوم على موقع Goodreads وأعجبني للغاية لدرجة أني رغبت بشدة بترجمته.
طرح الموقع قبل أيام استفتاء على مواقع التواصل الاجتماعي عنوانه :"كيف سيكون العالم لو أن حكامه كانوا محبي الكتب؟"
والحق أن ذلك السؤال فتح البوابة لإجابات لذيذة فإليكم بعضاً من أفضلها:

"كل يوم ممطر سيكون يوماً للبقاء في الداخل وقراءة كتاب."  - ماكدونالد جونيور.

"عندها سنبدأ بحساب الوقت بالفصول بدلاً من الدقائق، كأن أقول: سأكون هناك بعد كوبٍ من القهوة وفصلين."  - ريبيكا بريستر.

"ستكون هناك مكتبةٌ في كل زاوية.. وبكلمات أخرى، ستكون هناك مكتبة داخل كل محل ستاربكس."  - ريني برادشو.

"سنحصل على نسخة إلكترونية مجانية من الكتاب عند شراءه بنسخته الورقية."  - تامي هينغ.

"ستبدل برامج تلفزيون الواقع بساعات قصصية، وسيصبح شرطيو القواعد النحوية حقيقة."  - ليندا غراي.

"ستحظى المدارس الحكومية والمكتبات العامة بتمويل ملائم."  - داكري مارويك.

"ستغدو مواعيد الإصدار للكتب عطلات رسمية!"  - مليسا فيترمن.

"ستجد أسفل وسادتك كتاباً بدل النقود من جنية الأسنان."  - CruzMissile.

"ستحل نوادي الكتاب محل الأحزاب السياسية."  - Book Discussion Scheme.

"سيتم جدولة استراحة قراءة إلى جانب استراحة الغداء في العمل."  - سيندي بيل.

"لن تعاني المكتبات أبداً من مجلدات ناقصة أو في غير مكانها."  -كاثرين ماي.

" كل شخص -مهما كان جنسه أو عرقه أو مستواه المادي.. إلخ- سيحظى بفرصة لتعلم القراءة والوصول لمواد المطالعة."  - بوبي هارمن.

"ستزدهر مبيعات الشاي."  - ألينا دولف.

"ستحوي الطرق مسارات معدة خصيصاً للقراء المشاة."  - مصباح أحمد.

"سننشغل كثيراً بالقراءة عن شن الحروب."  - أماندا تود سيكستون.

"ستفتح المكتبات على مدار 24 ساعة."  - تشيلسا ريني.

"سيزداد الدعم كثيراً لدورات الدرجات العلمية للغة الإنجليزية."  - غريس إينر.

"ستقل أعداد القنوات التلفزيونية بشكل كبير."  - توفيق رحمن.

"القراءة ستغدو وظيفة فعلية! ستتقاضى أجراً مقابل القراءة!"  - أكشاي كومار.

"ستزرع شجرة مقابل كل كتابٍ ينشر."  - بيكي إنستروم.

"سنحظى بعالمٍ هادئ ومسالم، عدا عن بعض صيحات السعادة، الرعب، التنهدات الطويلة والنحيب بين كل فنية وأخرى."  - كلوي لويز.

"سيكون التالي عذراً مقبولاً تماماً للغياب عن الدوام: بقيت ساهراً أقرأ كتابي الليلة الماضية."  - جوشوا ديلتز.

"سوف يقل الجهل ويكثر الصبر."  - أليسيا أليمن.

"هوجوارتز ستغدو مدرسة حقيقية، الأرض الوسطى ستكون تاريخ العالم، وكل شيء سيغدو بقوانين أرض العجائب التي لا معنى لها."  - أجا فينت.

"ستكون للمكتبات عربات تسوق."  - جوليا أنديرسون.


أعترف أن بعضاً من هؤلاء أعلاه لا أتمنى لهم أبداً أن يتقلدوا أية مناصب مهمة أو تنفيذية مستقبلاً
لكن للبعض الآخر أفكاراً نيرة فعلاً ^^"
أعتذر إن كانت تدوينة اليوم مملة أو خالية من المضمون أو الفكرة.
كل ما في الأمر أني أحببت مشاركتكم بهذا المقال وترجمته لكم.
لم لا تشاركوني وجهة نظركم: كيف سيكون العالم لو أن محبي ومهووسي الكتب تقلدوا مفاتيح حكمه؟

أشكركم على وقتكم الثمين كالعادة ولقراءتكم التدوينة :)


رابط المقال الأصلي من هنا.





هناك 9 تعليقات:

  1. لن يتغير شيئ لانهم فقط يحبون الكتب مثل اي شيئ آخر

    ردحذف
  2. وكل سنة وأنتِ بخير أوسان1

    أهم شيء الاجازة أوسان1

    ردحذف
  3. شكراً لكِ ع هذه التدوينة، استمتعت بقراءتهاn_n

    ردحذف

  4. جممميلة المقالة أستمتعنا بقرائتها جداً
    القراء لديهم أفكار مبدعا جداً ، م أتوقع أقل من كذا من محبي القراءة ♥
    ،
    بس لو في مقالة مثل ماذا لو حكم المصممين العالم x3
    أتوقع العالم كلها ح تكون ملونه ومرتبه وجميله وأفكار ابداعيه أيضاً p:
    المهم شكراً ع الترجمة الرائعة اينا

    ردحذف
  5. لو حكم محبوا الكتب العآلم~
    لكنا سنعيش في كل مرة قصة مختلفة في كتاب مختلف
    لأصبحنا مدمنين على الكتب مثل ادماننا على القهوة
    لأنتشر العلم والثقافة في كل مكان ولن يعود للجهل اي وجود
    ولفهمنا الحياة اكثر كلما انهينا كتاب
    هممم ولربما سيصبح الحبر اغلى من النفط xDD
    ----
    تدوينة جميلة حقاً سلمت يمناك

    ردحذف
  6. طبعا هذي اخر مدونه لأختنا الغالية المرحومه ( الله يرحمها ويغفر لها ويتجاوزعنها )

    وانا حاب انشر صدقة جارية لأأجلها ولجميع موتى المسلمين ..

    رابط قناة القران الكريم بث مباشر :
    https://www.youtube.com/watch?v=VopbGPJVkzM

    ردحذف
    الردود
    1. هل توفيت فعلا ومن اي دولة هي ومتى توفيت وكيف تكفون خبروني

      حذف
  7. الله يرحمها ويغفر لها ويتجاوز عنها

    ردحذف